" عميد أسرى العالم " غير معروف لدى شعبه وشاليت ابن الثلاث سنوات يعرفه العالم -- "الأسير الفلسطيني نائل البرغوثي " عميد أسرى العالم " أمضى 32 سنة في سجون الاحتلال ..." -- 30 March 2015
"اسرائيل" تخسر حربها التراثية في الخليل والقدس وبيت لحم وبتير -- "  قرار اليونسكو حول الخليل صفعة مجلجلة للاحتلال الصهيوني  انتصار فلسطيني-عربي يجب ..." -- 17 July 2017
"مهجة القدس": والدة الأسير محمد علان تتوجه لمشفى برزلاي لمواصلة اعتصامها من أجل إنقاذ نجله -- "  أكدت والدة الأسير المضرب عن الطعام محمد نصر الدين مفضي علان (31 عاما) لمؤسسة مهجة ..." -- 09 October 2015
آلة المصطلحات الصهيونية: الأرض والحقائق الجديدة -- "  د. عبد الوهاب المسيري تتسم المصطلحات الصهيونية، بالمراوغة وبتجاهل حقائق التاريخ ..." -- 07 February 2016
أزمة الصحافة الورقية إلى أين؟! -- "من المعروف أن الصحافة الجادة في العالم كله تدفع أجرا لكتابها أو للذين ينشرون فيها مقابل ..." -- 01 February 2016
أسميك حلماً وأنتظر ليلي -- "تشدني نسمات الشوق لرام الله، فأغادر (سيدة الجبال والسهول والوديان، عمّان) بعد أسبوع من ..." -- 20 June 2015
أسميك حلماً وأنتظر ليلي -- "تشدني نسمات الشوق لرام الله، فأغادر (سيدة الجبال والسهول والوديان، عمّان) بعد أسبوع من ..." -- 01 February 2016
أم حمزة" فيلم وثائقي فرنسي لشهادات حية لنسوة عشن النكبة" -- "ام حمزة) فليم وثائقي للمخرجة الفرنسية جاكلين جيستا تفرد فيه مساحة واسعة لنساء فلسطينيات ..." -- 19 June 2015
أنتوخيا ... أورسالم .... القدس -- "بقلم/ د. زينات أبو شاويش  حظيت مدينة القدس -وما تزال- بمكانة عظيمة في التاريخ الإنساني، ..." -- 01 February 2016
أنتوخيا ... اورسالم .... الي القدس -- "حظيت مدينة القدس -وما تزال- بمكانة عظيمة في التاريخ الإنساني، لم تضاهيها في ذلك أي مدينة ..." -- 30 March 2015

 

في مكان ما كان هناك مقعدًا وحيدًا اعتادت أن تذهب إليه لتؤنس وحدته، تمسك بيدها دفترًا صغيرًا تكتب به رسائل لا تعرف لها عنوان، فمنذ أن حل خراب الحرب رحل رفيقها في الونس، تكتب له رسائل قصيرة غير منمقة بخط مرتعش قلق.

 

"حبيبي لا أعرف إن كنت حرًا حيًا أو غير ذلك، لكني أستشعر روحك كلما جئت هنا أكتب لك وأبكيك، هم يعتقدون أني أبكي خراب برائحة الدم حل على بلادنا الخضراء، ولكن غيابك اعتم روحي".

رساله أخرى كتبت فيها: "لا تخف على مقعدنا، لم يزل شامخًا وحيدًا وسط أكوام من حطام أخلفتها القنابل والصواريخ، أعرف كم كنت تحب لقاءنا هنا، أيام مضت كأنها حلم، كان ذلك المكان محاطًا بأشجار عتيقة طالما حمت بظلالها عشاق وحملت بين فروعها طيورًا لطالما غنينا معها، لكنها هربت بعيدًا يا صديقي بعد أن أفزعها صوت القنابل، لا أجيد الغناء وحدي".

تحكي له: "كل يوم تأتي الأخبار بالمزيد من أعداد الضحايا والمصابين، تبكيهم أمي، لا تتوقف عن الدعاء لأمهاتهم بالصبر وبالدعاء على كل من كان سببًا في الموت، كثر هم ولا يموتون".

تقول أمي: "لو كان بإمكاننا أن نرحل؟".

أتذكرك، "الراحلون يا أمي بلا عنوان"، تعنفني قائلة: "هنا لا يعرف عنواننا سوى الموت".

"على أمل عودتك أتشبث بالبقاء".

الكثير من الرسائل، تأنس بالحديث إليه بكتابتها، علها تعرف له عنوان أو ربما يعود.

 

ذات صباح دوى انفجار جديد واهتزت أرجاء المدينة وسقطت المزيد من البنايات وتناثر على إثره أوراق دفتر صغير لرسائل بلا عنوان، وبقى بعده المقعد وحيدًا تمامًا بلا ونس.

منوعات

11.11.2017

حلفنا بالله العظيم

وحلفنا بالله العظيم الطيبين مش أغبيا ولا أوليا

+ View

29.07.2017

قانون الجذب و الفكر و

  طاقة الأفكار والمشاعر هل طاقة الفكر أقوى أم

+ View

29.07.2017

قانون الجذب و الفكر و

  طاقة الأفكار والمشاعر هل طاقة الفكر أقوى أم

+ View

01.07.2017

في حب زينات أبو شاويش

إلتقاء حضارات عزيزتى تبدلت خطتى فقد كان من

+ View

18.05.2017

كيد النساء

اقترب رجل من امرأة عند بئر وسألها : ما هو

+ View

13.05.2017

النكبة الفلسطينية

قديش عمر أبوك ؟  66-  سنة - يعني قد النكبة

+ View

فيديو الأسبوع

Has no content to show!
Template Settings
Select color sample for all parameters
Red Green Olive Sienna Teal Dark_blue
Background Color
Text Color
Select menu
Google Font
Body Font-size
Body Font-family
Direction
Scroll to top