أيام ويبدأ الحوار الوطني الفلسطيني في القاهرة ، ليتجدد الأمل في إعادة اللحمة الفلسطينية ،هذا ما يأمله الشعب الفلسطيني المغلوب على أمره ، لكن للأسف الشديد في ظل الحديث عن الحوار في الإعلام وعلى ألسنة المتحدثين باسم الفصائل والامل بنجاحه، نجد على ارض الواقع شئ آخر مختلف عما يتحدث به القوم، فأي حوار يجب أن يكون له مقدمات إيجابية وأجواء من المصالحة لكن المعطيات على الأرض تختلف ، فالاعتقالات السياسية  والتنسيق الأمني في الضفة فحدث ولا حرج ،

Read more