" عميد أسرى العالم " غير معروف لدى شعبه وشاليت ابن الثلاث سنوات يعرفه العالم -- "الأسير الفلسطيني نائل البرغوثي " عميد أسرى العالم " أمضى 32 سنة في سجون الاحتلال ..." -- 30 March 2015
"اسرائيل" تخسر حربها التراثية في الخليل والقدس وبيت لحم وبتير -- "  قرار اليونسكو حول الخليل صفعة مجلجلة للاحتلال الصهيوني  انتصار فلسطيني-عربي يجب ..." -- 17 July 2017
"مهجة القدس": والدة الأسير محمد علان تتوجه لمشفى برزلاي لمواصلة اعتصامها من أجل إنقاذ نجله -- "  أكدت والدة الأسير المضرب عن الطعام محمد نصر الدين مفضي علان (31 عاما) لمؤسسة مهجة ..." -- 09 October 2015
آلة المصطلحات الصهيونية: الأرض والحقائق الجديدة -- "  د. عبد الوهاب المسيري تتسم المصطلحات الصهيونية، بالمراوغة وبتجاهل حقائق التاريخ ..." -- 07 February 2016
أزمة الصحافة الورقية إلى أين؟! -- "من المعروف أن الصحافة الجادة في العالم كله تدفع أجرا لكتابها أو للذين ينشرون فيها مقابل ..." -- 01 February 2016
أسميك حلماً وأنتظر ليلي -- "تشدني نسمات الشوق لرام الله، فأغادر (سيدة الجبال والسهول والوديان، عمّان) بعد أسبوع من ..." -- 20 June 2015
أسميك حلماً وأنتظر ليلي -- "تشدني نسمات الشوق لرام الله، فأغادر (سيدة الجبال والسهول والوديان، عمّان) بعد أسبوع من ..." -- 01 February 2016
أم حمزة" فيلم وثائقي فرنسي لشهادات حية لنسوة عشن النكبة" -- "ام حمزة) فليم وثائقي للمخرجة الفرنسية جاكلين جيستا تفرد فيه مساحة واسعة لنساء فلسطينيات ..." -- 19 June 2015
أنتوخيا ... أورسالم .... القدس -- "بقلم/ د. زينات أبو شاويش  حظيت مدينة القدس -وما تزال- بمكانة عظيمة في التاريخ الإنساني، ..." -- 01 February 2016
أنتوخيا ... اورسالم .... الي القدس -- "حظيت مدينة القدس -وما تزال- بمكانة عظيمة في التاريخ الإنساني، لم تضاهيها في ذلك أي مدينة ..." -- 30 March 2015

حرق الرضيع علي دوابشة، ليست حادثة عابرة، لكنها تعمد القتل بأبشع الصور، وفي حرب اسرائيل على قطاع غزة العام 2014 شاهدنا الكثير من الصور المشابهة لجسد الطفل علي المحترق، وأعضاء سوداء مفصولة عن جسد محترق غابت ملامحه، فالفعل ليس استيطاني فقط، بل هو قرار اسرائيلي لحرق الجسد والروح الفلسطينية، وتم قتل وحرق المئات من الأطفال، ونتذكر مجزرة عائلة النجار ورفح، وقصف منطقة الشاطئ وقتل مجموعة من الأطفال كانوا يلعبون، وكانت مجزرة ضمن مجازر متواصلة.

 

 

 

أمام كل هذا ما هو المطلوب، وفي نفس الوقت هل بالفعل المؤسسات الدولية "قادرة" أن تقوم بفعيل قراراتها لمحاكمة مجرمي الحرب والدماء من المحتلين وقطعان المستوطنين، وهل سوف ننتظر طويلا حتى يموت ألف "علي" آخر وتفوح رائحة الحرق في كل مكان، وهل يستمر غياب أي فعل اقليمي او دولي والتخلي عن دورهم الفعلي و الحقيقي الذي "يمارس" في كل العالم بإستثناء الأراضي المحتلة، وتستمر عمليات القتل والاجرام الصهيوني ضد الانسان الفلسطيني.

 

 

وبعد أكثر من عام لا تزال المحاكمة "الوهمية " للقتلة الثلاثة المتهمين بقتل الطفل محمد أبو خضير  "16 عاما" في 2/7/2014 مستمرة في القدس، وقد خطف وعذب وأحرق وهو على قيد الحياة  على أيدي مستوطنين ارهابيون متطرفين، وهو " سيناريو مشابه لحرق عائلة دوابشة بأكلمها"، وبعد عدة أيام بدأ الهجوم والعدوان الموسع على قطاع غزة وقد استمر 51 يوما حيث وصل عدد شهداء العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة منذ 8/7/2014 لغاية يوم الاربعاء 6/8/2014   إلى 1875 وعدد الجرحى لأكثر من  9500 جريح.

 

 

 بعد رفض القيادة الفلسطينية للنهج الاحتلالي واستمرار عمليات القتل والاعتقال واغلاق المدن والحواجز وقرصنة الأموال الفلسطينية ورفض انهاء الاحتلال وقيام الدولة الفلسطينية، وبعد موجة من ردود الافعال العنيفة بعد تنفيذ قرارات دولة فلسطين بالانضمام لمحكمة الجنايات الدولية وكثير من المنظمات الدولية الأخرى، فلقد تحدثت الأوساط الاسرائيلية، و منذ بداية هذا العام 2015 عن فوضى شاملة "غير مسيطر عليها" ستنتشر في مدن الضفة الغربية ولأجل الوصول للهدف الاسرائيلي والذي يراد به في النهاية "إنهاء السلطة الفلسطينية وترتيبات لما بعد إنهاء الاتفاقيات التي تمت مع منظمة التحرير الفلسطينية" فإنها تقوم بأعمال عدائية وتفريغ الاتفاقيات من مضمونها وتدمير المؤسسات الفلسطينية واغراق الأرض الفلسطينية بالدماء، واستمرار الحصار على قطاع غزة، لتنفيذ سيناريو تدميري عنوانه "إلغاء مفهوم الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس"، وتصفية منظمة التحرير الفلسطينية وإنهاء دورها وإحداث شلل تام في الحياة السياسية الفلسطينية وربما يصل الامر  الى سيناريو 2002 في الضفة الفلسطينية وما تبعها في الثلاث سنوات اللاحقة، وكان أقساها إغتيال الشهيد الرئيس ياسر عرفات رحمه الله.

 

 وأخيرا حين يوصف ما تم في حرق الرضيع "علي" بالارهاب اليهودي، فهذا يشير الى  أزمة فكرية تعيشها تلك المجموعات الارهابية التي ترتبط بفلسفة العنف في تحقيق أهدافها، ويُعبر تفشي أعمال العنف عن إشكالية سياسية تتعلق بطبيعة العلاقات الدولية المستندة إلى تحكم الدول القوية عسكرياً في مصالح الدول الأضعف، وهذا بالضبط ما هو حاصل اليوم بين "اسرائيل" و فلسطين، ولهذا فإن الأمم المتحدة مطلوب منها إدانة العمليات الارهابية ضد الشعب الفلسطينية وتوفير الحماية الدولية له وانهاء اجراءات استحقاق الدولة الفلسطينية المستقلة، كمقدمة للوقوف أمام إرهاب عصابات المستوطنين والمجموعات التي وصفها الأمن الفلسطيني بأنهم "مطلوبين للأمن الفلسطيني" وستتم ملاحقتهم ضمن الاجراءات القانونية للدفاع عن حياة ابناء شعبنا وممتلكاته.

 

منوعات

10.01.2018

شابوه!

شابوه لكل أم بتلبِّس ولادها حلو كأنَّهم ألعاب من

+ View

11.11.2017

حلفنا بالله العظيم

وحلفنا بالله العظيم الطيبين مش أغبيا ولا أوليا

+ View

29.07.2017

قانون الجذب و الفكر و

  طاقة الأفكار والمشاعر هل طاقة الفكر أقوى أم

+ View

29.07.2017

قانون الجذب و الفكر و

  طاقة الأفكار والمشاعر هل طاقة الفكر أقوى أم

+ View

01.07.2017

في حب زينات أبو شاويش

إلتقاء حضارات عزيزتى تبدلت خطتى فقد كان من

+ View

18.05.2017

كيد النساء

اقترب رجل من امرأة عند بئر وسألها : ما هو

+ View

فيديو الأسبوع

Has no content to show!
Template Settings
Select color sample for all parameters
Red Green Olive Sienna Teal Dark_blue
Background Color
Text Color
Select menu
Google Font
Body Font-size
Body Font-family
Direction
Scroll to top