العيد فوضى  ناعمهْ
  تأتي إليك  بمكرمهْ
  
إن كنت إنسانا  ترى
  عيداً يرقص مغنمهْ
  
والفجر حلَّ  مكبراً
  والصبح جلل بالسمهْ
  
والطفل يمرح  عابثا
  ليلى تصافح  عكرمهْ
  
والكل في فرح بدا
  أشواق عيد مفعمهْ
  
قد زينتهم  بالثيا
  بِ بدت عليهم مُعْلَمَهْ
  
والعيد فرحة مسلمٍ
  عرف الإله فألهمهْ
  
من بعد حج أو  صيا
  مٍ صار يشكر مقدمهْ
  
والكون كبر  صادحاً
  الله أكبر ما ارحمهْ
  
جاؤا عبيدا  خشعاً
  العبد يفخر  والأمهْ
  
والكل يشكر ربهُ
  الله أكبر أكرمهْ