" عميد أسرى العالم " غير معروف لدى شعبه وشاليت ابن الثلاث سنوات يعرفه العالم -- "الأسير الفلسطيني نائل البرغوثي " عميد أسرى العالم " أمضى 32 سنة في سجون الاحتلال ..." -- 30 March 2015
"اسرائيل" تخسر حربها التراثية في الخليل والقدس وبيت لحم وبتير -- "  قرار اليونسكو حول الخليل صفعة مجلجلة للاحتلال الصهيوني  انتصار فلسطيني-عربي يجب ..." -- 17 July 2017
"مهجة القدس": والدة الأسير محمد علان تتوجه لمشفى برزلاي لمواصلة اعتصامها من أجل إنقاذ نجله -- "  أكدت والدة الأسير المضرب عن الطعام محمد نصر الدين مفضي علان (31 عاما) لمؤسسة مهجة ..." -- 09 October 2015
آلة المصطلحات الصهيونية: الأرض والحقائق الجديدة -- "  د. عبد الوهاب المسيري تتسم المصطلحات الصهيونية، بالمراوغة وبتجاهل حقائق التاريخ ..." -- 07 February 2016
أزمة الصحافة الورقية إلى أين؟! -- "من المعروف أن الصحافة الجادة في العالم كله تدفع أجرا لكتابها أو للذين ينشرون فيها مقابل ..." -- 01 February 2016
أسميك حلماً وأنتظر ليلي -- "تشدني نسمات الشوق لرام الله، فأغادر (سيدة الجبال والسهول والوديان، عمّان) بعد أسبوع من ..." -- 20 June 2015
أسميك حلماً وأنتظر ليلي -- "تشدني نسمات الشوق لرام الله، فأغادر (سيدة الجبال والسهول والوديان، عمّان) بعد أسبوع من ..." -- 01 February 2016
أم حمزة" فيلم وثائقي فرنسي لشهادات حية لنسوة عشن النكبة" -- "ام حمزة) فليم وثائقي للمخرجة الفرنسية جاكلين جيستا تفرد فيه مساحة واسعة لنساء فلسطينيات ..." -- 19 June 2015
أنتوخيا ... أورسالم .... القدس -- "بقلم/ د. زينات أبو شاويش  حظيت مدينة القدس -وما تزال- بمكانة عظيمة في التاريخ الإنساني، ..." -- 01 February 2016
أنتوخيا ... اورسالم .... الي القدس -- "حظيت مدينة القدس -وما تزال- بمكانة عظيمة في التاريخ الإنساني، لم تضاهيها في ذلك أي مدينة ..." -- 30 March 2015
لا يجوز التعامل مع القضايا الجليلة بطريقة كاريكاتيرية تفقدها مضمونها وتبهت حضورها، ولا يصح أن نسطح واقعنا ونخفي رؤوسنا في الرمال ونقول أن الدنيا بخير وكأننا بهذا السلوك نزيل عن كاهلنا وزر الممارسة الوطنية التي يفترض أن ترتقي لحجم المخاطر التي تتهدد جذورنا كفلسطينيين.
وما بين ركاكة الشعار وبؤس الممارسة تختلط الألوان وتبهت الصورة لنتورط في العادية المملة التي عودونا عليها، عادية تجند كل الطاقات للإفراد وتستبعد القضايا كما هو حال القدس المنكوبة ثقافيا وديمغرافيا، القدس التي تتعرض لهجمة لم يشهدها تاريخ الصراع مع الصهيونية العالمية واذرعها الاقتصادية التي جندت مليارات الدولارات لسحقنا والاستيلاء على تاريخنا.
جميل أن يعلن عن القدس وبعد عمليات الذبح المستمرة لكل ما فيها من حجر وبشر وثقافة بأنها عاصمة الثقافة العربية لعام 2009 ، هذا الإعلان الذي أثار النخبة الفلسطينية والعربية وبات كما القشة التي يتمسكون بها هربا من البيروقراطية والموسمية الكفاحية التي أعطت دفعة قوية للبلدوزر الإسرائيلي لدوس تاريخها وحضارتها.
أن تكون القدس عاصمة الثقافة العربية لا يعني أن نشحذ أقلامنا ونكتب معلقات الغزل فيها، وان نتوجه بعيوننا للقدس لا يعني أن ننظم المؤتمرات والمهرجانات ونصدر البيانات ونطلق المسابقات، صحيح أن كل ما يعمل من اجل القدس وفلسطيني يترك أثرة الايجابي على مجمل الفعل الهادف والمتعاطف مع القدس كعاصمة للدولة الفلسطينية القادمة لا محالة.
إن القدس بحاجة لمنظومة عمل غير موسمية تجد ترجمتها على الأرض في مكافحة عمليات التهويد والاعتداء على المقدسات وتفريغ أحياءها القديمة من سكانها الأصليين، ولا يعقل أن نسير ضد التيار والتفكير العلمي من خلال إقناع أنفسنا بأننا بهذه نعطي القدس حقها بان نعلن أنها عاصمة الثقافة العربية والاكتفاء بالقليل الذي لن يسمن من جوع القدس للتضامن الحقيقي المتمثل بوقفة جادة تشمل دعم حقيقي لكافة الميادين لإحداث نهضة حقيقية تؤسس لأسباب الصمود في وجه دولة الاحتلال.
حال القدس كحال عموم فلسطين، فلسطين التي نفض النظام العربي الرسمي يده منها وتركها لقمة صائغة للإجراءات الإسرائيلية التي مهدت للرأسمال الصهيوني السيطرة على كل متر فيها كان تحت الأرض أو فوقها، وما أوامر هدم المنازل في القدس ومحيطها إلا دليل واضح على المخطط الإسرائيلي الذي يستهدف تفريغها من سكانها والسيطرة على كل شبر فيها.
القدس التي ننادي بها عاصمة للثقافة العربية تطمس وتهود مع كل صباح، وفي القدس يعلو صوت الجرافة الإسرائيلية على صوت الأذان وأجراس كنائسها، والمحظوظون من أبناء فلسطين الذي يدخلون القدس يستطيعون وبدون تدقيق أدراك الكارثة التي تقل كاهل عاصمة الفقراء، فأسواقها شاحبة يبتلعها الكساد الاقتصادي، وسكانها يكافحون من اجل الحياة والحفاظ على سقف يحميهم في ظل أوامر الهدم المتكررة ومنه البناء وحتى ترميم ما هو قائم، والسياحة في القدس في تراجع مستمر لصالح المشاريع الصهيونية المدعومة من الصهيونية العالمية التي تخطط لتفريغ المدينة المقدسة من سكانها المثقلون بالضرائب الباهظة التي تفرضها دولة الاحتلال.
تحتاج القدس لاكثر من اقامة الافراح والليالي الملاح والمكرمات الرئاسية التي لا تسمن وتغني من جوعها أمام مليارات الدولارات التي تضخها الصهيونية العالمية لتهويدها، والاكيد حتى تتعافى القدس التي ينادي الفلسطينيون بانها عاصمتهم السياسية والعرب عاصمتهم الدينية يتوجب عليهم ربط الشعار بالممارسة والا فقد هذا الشعار محتواة، والواضع وضمن السياسة العربية الرسمية تجاة القدس فان عام 2009 سيكون كارثي على الفلسطينيين والقدس بشكل خاص.
 
 
 
 
 

منوعات

10.01.2018

شابوه!

شابوه لكل أم بتلبِّس ولادها حلو كأنَّهم ألعاب من

+ View

11.11.2017

حلفنا بالله العظيم

وحلفنا بالله العظيم الطيبين مش أغبيا ولا أوليا

+ View

29.07.2017

قانون الجذب و الفكر و

  طاقة الأفكار والمشاعر هل طاقة الفكر أقوى أم

+ View

29.07.2017

قانون الجذب و الفكر و

  طاقة الأفكار والمشاعر هل طاقة الفكر أقوى أم

+ View

01.07.2017

في حب زينات أبو شاويش

إلتقاء حضارات عزيزتى تبدلت خطتى فقد كان من

+ View

18.05.2017

كيد النساء

اقترب رجل من امرأة عند بئر وسألها : ما هو

+ View

فيديو الأسبوع

Has no content to show!
Template Settings
Select color sample for all parameters
Red Green Olive Sienna Teal Dark_blue
Background Color
Text Color
Select menu
Google Font
Body Font-size
Body Font-family
Direction
Scroll to top