" عميد أسرى العالم " غير معروف لدى شعبه وشاليت ابن الثلاث سنوات يعرفه العالم -- "الأسير الفلسطيني نائل البرغوثي " عميد أسرى العالم " أمضى 32 سنة في سجون الاحتلال ..." -- 30 March 2015
"اسرائيل" تخسر حربها التراثية في الخليل والقدس وبيت لحم وبتير -- "  قرار اليونسكو حول الخليل صفعة مجلجلة للاحتلال الصهيوني  انتصار فلسطيني-عربي يجب ..." -- 17 July 2017
"مهجة القدس": والدة الأسير محمد علان تتوجه لمشفى برزلاي لمواصلة اعتصامها من أجل إنقاذ نجله -- "  أكدت والدة الأسير المضرب عن الطعام محمد نصر الدين مفضي علان (31 عاما) لمؤسسة مهجة ..." -- 09 October 2015
آلة المصطلحات الصهيونية: الأرض والحقائق الجديدة -- "  د. عبد الوهاب المسيري تتسم المصطلحات الصهيونية، بالمراوغة وبتجاهل حقائق التاريخ ..." -- 07 February 2016
أزمة الصحافة الورقية إلى أين؟! -- "من المعروف أن الصحافة الجادة في العالم كله تدفع أجرا لكتابها أو للذين ينشرون فيها مقابل ..." -- 01 February 2016
أسميك حلماً وأنتظر ليلي -- "تشدني نسمات الشوق لرام الله، فأغادر (سيدة الجبال والسهول والوديان، عمّان) بعد أسبوع من ..." -- 20 June 2015
أسميك حلماً وأنتظر ليلي -- "تشدني نسمات الشوق لرام الله، فأغادر (سيدة الجبال والسهول والوديان، عمّان) بعد أسبوع من ..." -- 01 February 2016
أم حمزة" فيلم وثائقي فرنسي لشهادات حية لنسوة عشن النكبة" -- "ام حمزة) فليم وثائقي للمخرجة الفرنسية جاكلين جيستا تفرد فيه مساحة واسعة لنساء فلسطينيات ..." -- 19 June 2015
أنتوخيا ... أورسالم .... القدس -- "بقلم/ د. زينات أبو شاويش  حظيت مدينة القدس -وما تزال- بمكانة عظيمة في التاريخ الإنساني، ..." -- 01 February 2016
أنتوخيا ... اورسالم .... الي القدس -- "حظيت مدينة القدس -وما تزال- بمكانة عظيمة في التاريخ الإنساني، لم تضاهيها في ذلك أي مدينة ..." -- 30 March 2015
من يتصدى لمخططات سلطات الاحتلال الصهيوني التي تستهدف الوجود الفلسطيني والأرض والهوية العربية والإسلامية في القدس المحتلة؟!!، ومن يكبح جماح الجماعات اليهودية والصهيونية الاستيطانية إلى اجتثاث الوجود الفلسطيني في القدس المحتلة؟!!.
يجب أن لا نظل في حالة شلل دائم إزاء ما تقوم به سلطات الاحتلال الصهيوني في القدس المحتلة من عمليات تهويد وتهجير وتزييف للتاريخ والواقع، ويجب أن لا نقف مكتوفي الأيدي أمام عدوان الجماعات اليهودية المتطرفة والجماعات الصهيونية الاستيطانية على الفلسطينيين المقدسيين، ولكن كيف يمكن لمئات الملايين من العرب والمسلمين في البلاد العربية والإسلامية والمنتشرين في كل بلاد العالم أن ينقذوا القدس المحتلة من التهويد والاستيطان وأن يحموا الفلسطينيين المقدسيين من الطرد والتهجير؟!!.
لا شك أن دعم الفلسطينيين المقدسيين مالياً يمكن أن يحد من عملية التهجير التي تمارسها سلطات الاحتلال الصهيوني ضدهم، ولكن الدعم المالي وحده لا يكفي لإنقاذ الوجود الفلسطيني في القدس المحتلة، فللعدو الصهيوني مخططات قديمة لهدم بيوت الفلسطينيين في القدس الشرقية وترحيلهم منها، وهو ينفذها بمنهجية وانتظام ضمن جداول زمنية محددة.  وقد هدم العدو الصهيوني مئات المنازل في البلدة القديمة وبلدة سلوان، وهجر عشرات آلاف الفلسطينيين من القدس المحتلة، ولا يزال يرسل إخطارات رسمية للفلسطينيين في البلدة القيمة وبلدة سلوان، يطلب فيها منهم إخلاء بيوتهم، استعداداً لهدمها، بذريعة عدم ترخيصها.  وقد تعمدت سلطات الاحتلال الصهيوني منذ 1967 رفض وضع خرائط هيكلية للقدس الشرقية، بهدف منع تنظيم البناء فيها، ما يضطر الفلسطينيين المقدسيين إلى البناء دون ترخيص، استجابة لمتطلبات النمو السكاني الطبيعي خلال عشرات السنين.
ما تقدم هو فقط جزء من المخططات الصهيونية الهادفة إلى تفريغ القدس الشرقية من سكانها الفلسطينيين، إضافة إلى مخططات تطويق ما يسميه اليهود والصهاينة "الحوض المقدس" (وهو المربع الذي يضم المسجد الأقصى المبارك وقبة الصخرة) بحدائق عامة، بهدف سيطرة الاحتلال على محيط البلدة القديمة في القدس من الناحية الجنوبية الشرقية ضمن مشروع تبلغ مساحته نحو 2.5 كيلومتر مربع، وفق ما كشفت عنه مصادر قانونية فلسطينية، وذلك ضمن خطة رصدت لها سلطات الاحتلال الصهيوني نحو مليار دولار أمريكي، وتنوي تنفيذها خلال الأربع سنوات القادمة.
والسؤال المنطقي الذي يطرح نفسه هنا بقوة في ظل الصمت الرسمي العربي: ما الذي يمكن أن يفعله العرب والمسلمون من أجل التصدي لمخططات سلطات الاحتلال الصهيوني ووقف تهويد القدس وتهجير أهلها الفلسطينيين منها؟!!.  لا شك أن الإجابة على هذا السؤال لا بد أن تتضمن حراكاً شعبياً، عربياً وإسلامياً، على أوسع المستويات، وبزخم كبير.
المشكلة الكبيرة أن النظام الرسمي العربي يلتزم الصمت والسكون إزاء عمليات التهويد واجتثاث الوجود الفلسطيني في القدس المحتلة، وتعمل سلطة رام الله بزعامة محمود عبَّاس ورئيس حكومته غير الوطنية وغير الشرعية سلام فيَّاض على توفير غطاء لعمليات التهويد والاستيطان والتهجير، وذلك بصمت تلك السلطة الخائبة على إجراءات العدو الصهيوني وممارساته العنصرية، وبتفاوضها معه، وبمشاركتها له في القضاء على المقاومة في الضفة المحتلة.  والمشكلة الأكبر أن تلك السلطة تحظى بدعم ما يسمى أمريكياً "المعتدلين العرب"!!.  ولذلك لا بد من حراك شعبي منظم يتناسب مع الأخطار التي يتعرض لها الوجود الفلسطيني والأخطار التي تهدد المقدسات العربية والإسلامية في القدس المحتلة، ويتناسب مع مؤامرات تصفية القضية الفلسطينية.
ويمكن أن يتضمن الحراك الشعبي المطلوب، والذي تقتضيه الضرورة الملحة الكبيرة، فعاليات على المستويين الإقليمي والدولي، في المجالات الإعلامية والقانونية والجماهيرية.  وإعلامياً، المطلوب توعية أبناء الأمة بالمخططات الصهيونية التي تستهدف القدس المحتلة، وبحقيقة التخاذل العربي والإسلامي على المستويين الشعبي والرسمي.  أما في المجال القانوني، فلا بد تحرك العرب والمسلمين في الغرب خاصة، لتوظيف القانون الدولي ضد سلطات الاحتلال الصهيوني، التي تستهدف الآثار والمعالم التاريخية العربية والإسلامية في القدس المحتلة، في مخالفة واضحة للقوانين والأعراف والمواثيق الدولية، ولقوانين الاتحاد الأوروبي.
أما في المجال الجماهيري، فلا بد من تعبئة الجماهير العربية والإسلامية وتحريكها للاحتجاج الواسع على الصمت والتخاذل الرسمي، وحثها على المشاركة في فعاليات شعبية ضاغطة على الولايات المتحدة وحلفائها الأوروبيين والعرب، وذلك ضمن خطة شعبية هادفة ومنظمة تشارك فيها كافة الأحزاب العربية والإسلامية.

منوعات

29.07.2017

قانون الجذب و الفكر و

  طاقة الأفكار والمشاعر هل طاقة الفكر أقوى أم

+ View

29.07.2017

قانون الجذب و الفكر و

  طاقة الأفكار والمشاعر هل طاقة الفكر أقوى أم

+ View

01.07.2017

في حب زينات أبو شاويش

إلتقاء حضارات عزيزتى تبدلت خطتى فقد كان من

+ View

18.05.2017

كيد النساء

اقترب رجل من امرأة عند بئر وسألها : ما هو

+ View

13.05.2017

النكبة الفلسطينية

قديش عمر أبوك ؟  66-  سنة - يعني قد النكبة

+ View

07.02.2016

نساء غزة يقهرن الحصار

    أول اذاعة الكترونية نسوية في قطاع

+ View

فيديو الأسبوع

Has no content to show!
Template Settings
Select color sample for all parameters
Red Green Olive Sienna Teal Dark_blue
Background Color
Text Color
Select menu
Google Font
Body Font-size
Body Font-family
Direction
Scroll to top